طرح للبيع منزل ظهر في فيلم "صمت الحملان" على أنه مخبأ سفاح محترف يربي الحشرات ويصنع بدلة من جلد ضحاياه، مقابل مبلغ 300 ألف دولار.

ويقع المنزل الذي ظهر في الفيلم الفائز بجائزة الأوسكار، باعتباره منزل المجرم المريض نفسيا المعروف باسم (بافلو بيل)، في إحدى ضواحي بيتسبرغ في بنسلفانيا، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وخلال الفيلم، كان شكل المنزل المكون من ثلاثة طوابق، كئيبا ورائحته عفنة وبه قبو يحتجز فيه بافلو بيل -الذي أدى دوره تيد ليفين- شابة اختطفها، وكان يجمع العث ليضعه في حلق ضحاياه الموتى، الأمر الذي يختلف كثيرا عن شكله في الواقع.

وذكرت صحيفة بيتسبرغ تريبيون-ريفيو إن المنزل ملك سكوت وباربرا لويد، وأنهما قررا طرحه للبيع يوم الأحد بعد نحو 4 عقود على شرائه.