أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفرجت السلطات الإندونيسية، الجمعة، عن مدرس كندي، ومساعد مدرس إندونيسي، محكوم عليهما بالسجن لمدة 10 سنوات، على خلفية اتهامات بالاعتداء جنسيا على أطفال، وذلك بعدما أسقطت إحدى المحاكم الأحكام الصادرة بحقهما.

ولدى خروجهما من سجن كيبينانغ شرقي جاكرتا، قوبل كل من نيل بانتلمان (45 عاما)، وفردينانت تيجيونغ، بدموع الفرح والهتافات من جانب الأسرة والأصدقاء وعشرات من المدرسين من المدرسة التي كانا يعملان بها.

وحكمت محكمة دائرة جنوب جاكرتا على كل من بانتلمان وتيجيونغ بالسجن، لانتهاكهما قانون حماية الأطفال الإندونيسي. وأصر كل منهما على براءته ونقضا الحكم أمام المحكمة العليا في جاكرتا.

وكان مدرسون زملاء وناظر مدرسة جاكرتا الدولية، التي يطلق عليها حاليا مدرسة جاكرتا للثقافات، يدعمون الرجلين. وقال بانتلمان: "أريد أن أقول شكرا لكم جميعا لثقتكم بنا. نشعر بالسعادة لأن الحقيقة ظهرت في نهاية المطاف".