أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مغني راب من غامبيا، سجل أغنية تنتقد السلطات، الخميس، إنه هرب خارج البلاد بعد تلقيه عدة تهديدات بالقتل.

وقال علي تشام -الذي اشتهر باسم (كيلا آس)- إن وكالة المخابرات الوطنية في غامبيا بدأت في سؤال عائلته عن مكانه في 23 يونيو وهو اليوم ذاته الذي أطلقت فيه أغنيته الجديدة، حسب وكالة "رويترز".

وقال للصحفيين "زوجتي وأنا ومدير أعمالي نتلقى تهديدات بالقتل بصفة متواصلة واتصالات من المخابرات الوطنية تسأل عن مكاني".

ولدى سؤاله عن حقيقة وجود تهديدات بالقتل أجاب وزير الاتصالات شريف بويانغ "حكومة غامبيا لا ترد على مثل هذه الأمور التافهة".

وقال تشام إنه هرب عبر الحدود إلى السنغال في يوليو مع عائلته وأعضاء فريق إدارة أعماله. وهو الآن يطلب اللجوء فيما يسجل مزيد من الأغاني لألبومه.