عثرت الشرطة الأميركية على جثة شاب في الحادية والعشرين من العمر في حمام السباحة الخاص بمنزل نجمة هوليود ديمي مور في مدينة لوس أنجلوس، حسبما أعلنت متحدثة باسمها.

وقالت مور في بيان عبر ممثل لها "أنا مصدومة تماما.  كنت خارج البلاد للاجتماع ببناتي لحضور حفل عيد ميلاد عندما سمعت بالأنباء المروعة."

وتابعت "إن فقد شاب مأساة فوق الوصف وأتعاطف مع أسرة هذا الشاب وأصدقائه."

ونقلت صحيفة لوس أنجلوس تايمز عن مكتب الطبيب الشرعي للمقاطعة قوله إن الرجل غرق وعثر على جثته صباح يوم الأحد وهي طافية في حمام السباحة في بيفرلي هيلز.

وقال السارجنت إيه بون من إدارة الشرطة في لوس أنجلوس للصحيفة إن مور لم تكن في منزلها في هذا الوقت "ولم يكن أي من أفراد العائلة الخاصة بالنجمة في المكان.