عثرت السلطات في ولاية كونيتيكت الأميركية على جثة رضيع عمره 7 أشهر، تعتقد أن والده ربما ألقاه في نهر أثناء محاولته الانتحار.

وقالت إدارة شرطة الولاية في بيان إن شرطة ميدلتاون استجابت لبلاغ عن العثور على جثة في النهر قرب إيست هادام في كونيتيكت، التي أكد مخبرون أنها تعود للطفل آدن مورينو المختفي منذ وقت مبكر يوم الاثنين، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وتعتقد الشرطة أن والد الطفل -توني مورينو (22 عاما)- كان يمسك ابنه أو أنه قذف به إلى الماء بينما حاول الانتحار في وقت مبكر يوم الاثنين بالقفز من جسر أريجوني في ميدلتاون.

ويرقد مورينو في المستشفى في حالة حرجة، وقالت الشرطة إنه من المتوقع أن يواجه اتهامات جنائية.

وكانت أسرة مورينو اتصلت بالشرطة يوم الاثنين لتبلغ عن أن الأب هدد بالانتحار وأنه أخذ الرضيع معه، ووصل ضابطا شرطة إلى الموقع وشاهدا مورينو وهو يقفز من الجسر البالغ ارتفاعه 120 قدما لكنهما لم يريا الطفل.