أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كان ترتيل بعض الصلوات من كتاب مقدس لسكان التبت على متن طائرة قبل إقلاعها كفيل بإثارة الشكوك في ممثل برتغالي والاعتقاد بانه إرهابي لتصعد الشرطة على متن الرحلة المقلعة من باريس وتنزله.

وقال هيتور لورينسو في تصريحات اذاعتها قناة إس.آي.سيا لتلفزيونية أمس الخميس "اخبرتني الشرطة انه تم الاشتباه بأنني إرهابي على متن الطائرة لأني كنت أتلو من الكتاب بصوت عال وكنت اقرأ نصا به كلمات (الموت)، و(قنبلة)."

وجرت هذه الواقعة يوم الثلاثاء.

وقال لوررينسو (47 عاما) إن النص -الذي كان يقرأه عبر جهاز كمبيوتر لوحي صغير- تضمن حروفا من لغة التبت وإن الجهاز به آلية لاحتساب التوقيت تخبره بالمدة التي يستغرقها في القراءة وهو غالبا ما تسبب في خلط باعتقاد وجود قنبلة.

وأطلق سراحه بعد 6 ساعات من الاستجواب شاهدت الشرطة خلاله لقطات فيديو له على الإنترنت تظهر أنه ممثل مسرحي وتلفزيوني وراجعت ملفه على موقع ويكيبيديا الذي يفيد بأنه بوذي.