أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حكم على كونراد هيلتون، وريث أشهر عائلة مالكة للفنادق بالعالم، الثلاثاء، بتأدية 750 ساعة في خدمة المجتمع، ودفع غرامة مالية قدرها 5000 دولار، بعد تهديده ركاب طائرة أثناء رحلة عابرة للقارات العام الماضي.

وقال توم مروزيك المتحدث باسم مكتب المدعي العام الأميركي إن العقوبة -التي تقتضي أيضا خضوع هيلتون لعلاج للصحة العقلية والإدمان - جزء من فترة اختبار مدتها ثلاث سنوات.

وفي مارس أقر كونراد هيوز هيلتون (21 عاما) حفيد مؤسس سلسلة فنادق هيلتون بالذنب أمام محكمة لوس أنجلوس الجزئية، بناء على اتفاق مع المدعين.

وقالت السلطات إن هيلتون، أثناء رحلة للخطوط الجوية البريطانية متجهة من لندن إلى لوس أنجلوس في يوليو الماضي، تجاهل طاقم الضيافة وصرخ عاليا بالسباب. كما ذكرت أنه وصف باقي المسافرين بأنهم "فلاحون".

واعترف هيلتون في اتفاق تخفيف الحكم بأنه هدد بقتل أحد المسافرين على متن الطائرة أثناء الواقعة وسدد لكمة لآخر لكنها لم تصبه. 

كما اعترف بتدخين المخدرات والتبغ في حمام الطائرة.

وقالت السلطات إن الأطفال على متن الطائرة أخذوا في البكاء بسبب غضب هيلتون الذي استمر عدة ساعات متواصلة، حتى استسلم هذا الأخير للنوم وقيده المسافرون في مقعده.