أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أزيح الستار في تركمانستان الاثنين عن أول نصب تذكاري للرئيس قربان قولي بيردي محمدوف وهو عبارة عن تمثال مطلي بالذهب بارتفاع ستة أمتار يصور الزعيم يمتطي جوادا فوق جرف أبيض مهيب.

ويطلق على بيردي محمدوف (57 عاما) لقب (أركاداج) أو (حامي الحمى) وهو لا يتهاون في أي معارضة.

وارتدى تلاميذ ملابس تصورهم كأنهم حمائم بيضاء وأمسكوا ببالونات أطلقوها في الهواء بميدان في وسط العاصمة عشق آباد، وأخذوا يهتفون "المجد لحامي الحمى".

ولم يحضر الرئيس الاحتفال.

ويحكم بيردي محمدوف قبضته على السلطة إذ يتولى أيضا رئاسة الوزراء وقيادة الجيش في بلاده التي بها رابع أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي في العالم.

ووافق البرلمان بالإجماع على إقامة التمثال الذي يضاف إلى مسجد يحمل أيضا اسم الرئيس، وعدة لوحات عملاقة تحمل صوره في أنحاء تركمانستان