أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت جين كاباتا وزيرة السياحة في زامبيا الأربعاء إن بلادها رفعت حظرا مفروضا على صيد الفهود والنمور وستسمح في العام القادم بصيد الأسود بعد أن تأكد لها أن أعداد هذه الحيوانات أعلى بكثير عما كان يعتقد سابقا.

وقالت كاباتا لرويترز "رفعنا الحظر المفروض على صيد الفهود والنمور بدءا من موسم 2015/2016 الذي يبدأ في يوليو وسنسمح بصيد الأسود بدءا من العام المقبل".

وقالت "قمنا بعملية مسح جوي وتأكدنا ان لدينا أكثر من أربعة آلاف من الأسود أما النمور فيتجاوز عددها ثمانية آلاف"، وأضافت إنه لن يسمح للصيادين سوى باستهداف الذكور الكبيرة السن من الفهود والنمور التي نبذتها عائلاتها.

وقالت في إشارة إلى 23 منطقة مخصصة للصيد "كنا نصيد الأسود والنمور دوما لكن ما نفعله الآن هو الصيد بطريقة مقننة. خفضنا من عدد النمور التي يجري صيدها في منطقة بعينها".

وتعد الأسود والنمور جزءا من قائمة يطلق عليها اسم "الخمسة الكبار" من الحيوانات البرية بالقارة الافريقية التي يعشقها من يقومون بالصيد بغرض التذكار والتباهي وتضم هذه القائمة أيضا الفيلة ووحيد القرن والجاموس البري.

وثمة مخاوف على هذه الحيوانات البرية بالقارة الافريقية في ظل تزايد أنشطة الصيد غير القانونية.