أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ظهر المخرج السينمائي سبايك لي، المعروف بطرحه القضايا العرقية، في مدينة شيكاغو للدفاع عن فيلمه الذي يحضر له، بعد تعرض اسمه المفترض "تشيراك" لانتقادات من ساسة محليين.

وقال لي، في كنيسة في منطقة ساوث سايد في شيكاغو، محاطا بأمهات سود يحملن صور أبنائهن الذين قتلوا في أعمال عنف بالشوارع، إن الفنانين مرآة للمجتمع، وليسوا خائفين من قول الحقيقة.

وقال لي "علينا أن نوقف الجنون. إنه (وضع) ينافي المنطق"، مضيفا أن من عبروا عن آرائهم حيال الفيلم لا يعرفون شيئا عنه.

ولفظ "تشيراك" تعبير  عامي يشبه مدينة شيكاغو، ثالث أكبر مدينة في الولايات المتحدة بساحات الحرب في العراق.

وأشار إلى الأمهات الثكالى من حوله قائلا "لا أحد يريد أن يكون عضوا في هذا النادي هنا" مشيرا إلى تقارير عن تعرض 14 شخصا لإطلاق النار في المدينة في اليوم السابق، ومقتل ثلاثة منهم.

وقال موقع (آي. إم. دي. بي.) الترفيهي إنه حضر إلى جانب لي الممثل جون كوزاك وهو من شيكاغو، يشارك في الفيلم مع الممثل صامويل جاكسون.

وأعرب كل من رئيس بلدية شيكاغو رام إيمانويل والسناتور ديك دوربن وعضو المجلس البلدي أنتوني بيل عن قلقهم من اسم الفيلم، واعتبره الأخير "مهينا".