أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤولون، الأربعاء، إنه سيجري تزويد جامعات ووكالات إنفاذ القانون في ولاية كاليفورنيا بخريطة طريق للتصدي لحالات الاعتداء الجنسي على أمل أن تتمكن من أن تنسق على نحو أفضل إجراءاتها وتحقيقاتها.

ويأتي المسعى المشترك من جانب كامالا هاريس، التي تشغل منصب النائب العام بالولاية وجانيت نابوليتانو رئيسة جامعة كاليفورنيا وسط قلق متزايد بشأن الاعتداءات الجنسية داخل الجامعات في كاليفورنيا وولايات أميركية أخرى.

وقالت هاريس، التي تنافس لتحل محل باربرا بوكسر في مجلس الشيوخ الأميركي: "كاليفورنيا بها بعض من أفضل الكليات والجامعات في العالم.. لكن حلم عدد كبير جدا من الطالبات المجتهدات في تلقي التعليم في كلية مرموقة ينقلب رأسا على عقب بسبب العنف الجنسي".  

وتشمل خريطة الطريق مسودة مقترحة لاتفاق بين الجامعات وهيئات إنفاذ القانون تحدد المهام، التي ستقوم بها كل وكالة في حالة الإبلاغ عن اعتداء جنسي.

فعلي سبيل المثال ربما يأتي الرد أولا من الحرس الجامعي في حين تتولى الشرطة المحلية جمع الأدلة.

وأعد الخطة مكتب هاريس بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا ومكاتب الادعاء في أرجاء الولاية وأقسام الشرطة المحلية.