أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال محامون إن قضية أقيمت ضد مغني البوب جاستن بيبر بسبب الاعتداء على مصور فوتوغرافي في ميامي قد تم تسويتها.

ورفض محام عن المصور جيفري بينيون التعليق، ولم يقل متى تم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين، أو اذا كانت التسوية تتضمن دفع أموال.

وتعود القضية التي أقيمت أمام دائرة مقاطعة ميامي-داد لواقعة في 2013 بين بينيون وبيبر خارج منطقة استديوهات تسجيل في ميامي.

وزعم بينيون أن حراس أمن بيبر اعتدوا عليه بعد أن التقط صورة خاطفة للمغني.

وقال مارك ديكودين محامي بينيون إنه جرت خلال الأشهر القليلة الماضية محاولات مطولة للوساطة بين الطرفين انتهت إلى طريق مسدود.

وأكد جيريميا رينولدز محامي بيبر توصل الطرفين إلى تسوية.