أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بات بمقدور المرضى في ولاية جورجيا الأميركية، ممن يعانون من النوبات المرضية الحادة، والتصلب العصبي المتعدد، وأمراض أخرى، استخدام نوع من الماريغوانا الطبية لا يمكن تدخينه، بعد أن وقع الحاكم الجمهوري للولاية، الخميس، قانونا يبيح استخدامها في هذا الغرض.

وقال أنصار هذا القانون إن هؤلاء المرضى قد يجدون صعوبة في الحصول على زيت الماريغوانا للأغراض العلاجية.

وقال حاكم ولاية جورجيا، ناثان ديل، في بيان إن القانون الذي سرى مفعوله على الفور يقضي بأنه بوسع المرضى الذين أكملوا عملية الفحص الطبي استخراج مستندات، تتيح لهم حيازة زيت الماريغوانا به نسبة منخفضة من مادة (تتراهيدروكنابينول) أو تي.اتش.سي وهي المادة الكيميائية الفعالة المسببة للنشوة في الماريغوانا.

وسيتاح استخدام الماريغوانا العلاجية لمرضى الأورام والتصلب العصبي المتعدد المقترن بضمور الأعصاب والالتهاب المزمن في الجهاز الهضمي (داء كرون) وأمراض الميتوكوندريا الوراثية والشلل الرعاش وأنيميا الخلايا المنجلية.

وقال ديل في بيان مشيرا إلى الأسر التي رحلت عن الولاية إلى أماكن توجد بها الماريغوانا العلاجية بشكل قانوني: "أقول للعائلات التي كابدت الانفصال، والمرضى الذين يتألمون لقد انتهى وقت الانتظار أخيرا".

وقال الين بيك، وهو عضو بمجلس النواب الأميركي عن الولاية، راعي هذا القانون، إن هناك شركات للمستحضرات الدوائية ستشحن زيت الماريغوانا العلاجي للولاية التي لا تزال تطبق منع زراعة الماريغوانا بها.  

وأحال مكتب حاكم ولاية جورجيا أسئلة عن كيف سيكون بإمكان المرضى الحصول على العلاج إلى مكتب وزارة الصحة بالولاية الذي امتنع عن التعليق.

وجورجيا هي الولاية الأميركية رقم 12 التي توافق على هذا الأسلوب العلاجي.