قال مسؤولون حكوميون إن أميركيا في ولاية ألاباما ظل ينتظر تنفيذ حكم الاعدام لحوالي ثلاثة عقود من المتوقع أن يفرج عنه الجمعة بأمر من قاضية محلية.

وقال متحدث باسم إدارة سجون ألاباما ان انتوني راي هينتون من المتوقع أن يطلق سراحه الساعة 14: 30 بتوقيت غرينتش من سجن في مقاطعة جيفرسون.

وقال أحد العاملين بمكتب قاضية المحكمة الجزئية بالولاية لورا بيترو التي أغلقت القضية الخميس أن ممثلي الإدعاء قرروا عدم إعادة محاكمته عن قتل مديري مطعمين للوجبات السريعة في عام 1985 .

ووفقا للموقع الإلكتروني الإخباري "إيه إل دوت كوم" فإن اختبارات جديدة فشلت في مضاهاة رصاصات عثر عليها في موقعي الجريمتين بمسدس في منزل هينتون.

وقالت مبادرة العدالة المتكافئة -وهي جماعة غير هادفة للربح تدافع عن الأشخاص الذين تعتقد انهم لم يحصلوا على محاكمات عادلة-إن بصمات الأصابع التي رفعت من مسرح الجريمة لم تتطابق مع بصمات هينتون وأن اختبارا لكشف الكذب أجرته الشرطة لم يورطه أيضا.

وأوضحت الجماعة أن اسئلة عديدة ثارت على مدى السنين بشأن الأدلة والافتقار إلى الشهود في جريمتي القتل التي اتهم هينتون بارتكابهما.