أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أوقف الزعماء السياسيون في العاصمة الفيتنامية هانوي، الجمعة، خطة لقطع آلاف الأشجار، بسبب مخاوف من تشويه صورة واحدة من أجمل مدن العالم، من حيث طبيعتها الغناء.

وتعالت هذا الأسبوع الانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن بدأت السلطات بالفعل في تنفيذ الخطة، وقطعت نحو 500 شجرة من بين 6700 شجرة في هانوي، رأت أنها تشكل خطورة في العاصمة المورقة، التي يطلق عليها اسم (باريس آسيا).

وتصدر قرار العدول عن الخطة نشرات الأخبار التلفزيونية، التي جاء فيها أنه بناء على توجيهات لجنة الشعب في هانوي سيتم على الفور زرع أشجار بدلا من تلك التي قطعت.

وتعتبر هانوي بأشجارها، التي تظلل جانبي الشوارع، وأكثر من عشرين بحيرة، وآلاف المباني، التي ترجع إلى حقبة الاستعمار الفرنسي مقصدا للسياح، وواحدة من عواصم آسيوية معدودة حافظت على سحرها التاريخي، رغم نمو كبير للسكان، وحركة تطور حديثة متسارعة.