أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بعد اتمامها العام المائة، قررت سيدة في جنوب إفريقيا الاحتفال بعيد ميلادها بطريقة مميزة جداً، وهي القفز من طائرة.

وتخلت جيورجينا هارود عن عكازها وارتدت معدات القفز بالمظلة لتختم عامها المائة من فوق السحاب في مدينة كيب تاون، بمساعدة أحد محترفي القفز بالمظلات.

وقاتل هارود إنها لم تكن تُدرك ما الذي يحصل تحديداً، لكنها تجربة العمر، على حد تعبيرها.

وهذه هي المرة الثالثة التي تسبح فيها هارود في الهواء، حيث كانت أولى قفزاتها في عام 2007، حين كان عمرها 92 عاما.