اختار الأردني وسام الجيوسي خوض تحد جديد من نوعه، وانطلق في رحلة حول العالم، على "دراجته النارية"، بهدف جمع الأموال للأطفال المرضى والمحرومين، تحت عنوان "غود ويل جيرني"، أو "رحلة النوايا الحسنة".

وينوي الجيوسي السفر باتجاهين، من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب، بدءا من دبي ليزور أكثر من 100 دولة، في كل القارات، ليعود إلى دبي مرة أخرى، متحديا ظروف السفر القاسية، مثل الطقس السيئ والطرق الوعرة.

وتبلغ مسافة الرحلة كاملة حوالى 100 ألف كيلومترا، وجميع التكاليف على نفقة وسام الخاصة، ويأمل عبرها بإحداث تغيير إيجابي بالعالم، عن طريق المغامرة وتحمل الصعاب.

وكان وسام أكمل رحلة سابقة عام 2010 من دبي إلى 36 بلدا في 60 يوما فقط، لمساعدة الأطفال المعوقين في غزة.

ويهدف وسام أيضا من رحلته، للتوعية بالأوضاع الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني، في ظل الاحتلال الإسرائيلي، من عدم أمان ونقص في الغذاء والدواء، والكثير من المشاق اليومية التي يعيشونها.

ويتم تشخيص الآلاف من الأطفال في الشرق الأوسط بمرض السرطان، وأمراض القلب، ويتعرضون لخسارة الأطراف والأعضاء الحيوية دون الحصول على الرعاية الطبية المطلوبة، بسبب الوضع الاجتماعي والسياسي والافتقار إلى المرافق الطبية في منطقتهم.