أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ظهرت طفلة مريضة بالتليف الكيسي في لقطات فيديو لتناشد رئيسة تشيلي ميشيل باشيليت التصريح لها بالموت الرحيم.

وتظهر الطفلة فالنتينا موريرا البالغة من العمر 14 عاما في الفيديو على سرير في مستشفى وتقول: "أطلب بسرعة الحديث إلى الرئيسة، لأنني مللت العيش بهذا المرض، وهي يمكنها أن تجيز الحقن حتى أنام إلى الأبد".

وذكرت وسائل إعلام أن موريرا نشرت الفيديو عبر صفحتها على موقع فيسبوك الأحد. والتليف الكيسي مرض وراثي يصيب الرئة وغيرها من أعضاء الجسم.

وقال فريدي موريرا والد الطفلة لإذاعة بيو بيو المحلية إن شقيقها توفي بنفس المرض. وأضاف: "خضعت بالفعل لخمس عمليات.. مما سبب لها قدرا كبيرا من المعاناة والألم. تلقت وعدا بأن الأمور ستتحسن، لكنها تزداد سوءا في حالتها". وتابع أن الفيديو الذي طلبت فيه ابنته القتل الرحيم صدمه.             

وقال ألفارو اليزالده، وهو متحدث باسم الحكومة، الخميس، إن وزارة الصحة على اتصال بأسرة موريرا لضمان تلقي الطفلة العلاج النفسي والطبي الذي تحتاجه، لكنه استبعد خيار القتل الرحيم.