تنظم جماعة يابانية احتجاجاً في طوكيو ضد عيد الحب "فالنتاين داي" باعتباره مؤامرة سخيفة لجني الأموال من قبل "الرأسماليين المستبدين المعنيين بصناعة الشكولاتة".

وتنظم الاحتجاجات مجموعة تطلق على نفسها اسم "كاكوهيدو"، والاسم يعني حرفياً "التحالف الثوري للرجال الذين تجدهم النساء غير جذابين".

وسوف تنظم الجماعة احتجاجاً ضد عيد الحب في حي شيبويا في العاصمة طوكيو لمدة ساعة ونصف، بحسب صحيفة "تليغراف" البريطانية.

وجاء في تصريح على موقع الجماعة على الإنترنت "ها قد عادت ثانية مؤامرة عيد الحب التي تمتص الدماء، ويقودها الرأسماليون المستبدون المعنيون بصناعة الشوكولاتة".

وأضافت قائلة "من أجل مستقبل مشرق، فإننا ندعو للتضامن بين رفاقنا غير المحبوبين والتظاهر معارضين لعيد الحب وتكتل الصناعة الرومانسية".

وتضمنت الشعارات التي رفعها "جنود المشاة" التابعين للتحالف الثوري المناهض لعيد الحب "حطموا عيد الحب" و"لا تنخدعوا برأسمالية الشوكولاتة" و"الغزل شكل من الإرهاب.. أعلنوا الحرب على الإرهاب".

وطالب منظمو الاحتجاجات من المحتجين الاستجابة للشرطة وتعليماتهم وعدم اللجوء إلى العنف.

يشار إلى أن الجماعة تأسست عام 2006 على يد كاتوشيرو فوروزاوا (33 عاماً)، الذي بدأ بقراءة المانفيستو الشيوعي بعدما هجرته عشيقته في ليلة الميلاد، واعتبر أن رفض الجنس الآخر له يعتبر قضية اجتماعية تقوم على أسس طبقية.

ويصر فوروزاوا على ارتداء خوذة ونظارات شمسية ووضع منديل أو وشاح على وجهه عندما يشن حروباً طبقية.