توفي 28 شخصا على الأقل في الهند، إثر تناولهم كمية من الخمور المحلية الصنع، بعدما قالت عائلات الضحايا، في بلدة مليح آباد، إن حالة الضحايا الصحية تدهورت بعد تناولهم كميات من المشروبات، الأحد.

واعتقلت الشرطة شخصين يشتبه في أنهما يمزجان المشروبات بمادة الميثانول الكيميائية، التي تستخدم في المنتجات الصناعية مثل الوقود، والمواد المضادة للتجمد.

وأضافت الشرطة أن أفرادا غاضبين من عائلات الضحايا أحرقوا مصنع التقطير البدائي، الذي صنع وباع المشروبات الكحولية الفاسدة.   

وكثيرا ما تتسبب المشروبات الكحولية الفاسدة، وغير المرخصة، في وفاة سكان القرى الفقراء، غير القادرين على شراء المشروبات المرخصة.

ويعتبر استهلاك المشروبات الروحية الفاسدة سببا مألوفا للوفاة في الهند.

وفي عام 2008 مات نحو 180 شخصا بعد تناولهم مشروبات كحولية سامة في ولايتي تاميل نادو وكرناتاكا.