أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حاول طفلان، أحدهما عمره 12 عاما، والآخر 13 عاما، سرقة بنك في إسرائيل، باستخدام لعب على شكل بنادق، لكنهما هربا دون الحصول على المال، بعد أن بدا أنهما فقدا السيطرة على أعصابهما، حسبما قالت الشرطة، الخميس.

وأظهرت كاميرات الأمن الصبيين، يرتديان سترتين بغطاء للرأس، يدخلان البنك في ريشون لتسيون قرب تل أبيب، الأربعاء. كان أحدهما يحمل حقيبة مدرسية على ظهره، وما بدا أنه بندقية في يده.

وقال المتحدث باسم الشرطة، ميكي روزنفيلد، إن كليهما كان يحمل تقليدا لبندقية إم-16، وإنهما صاحا مطالبين الموجودين بالثبات في أماكنهم.

وأضاف روزينفيلد "كانت لعب على شكل بنادق لكنها بدت حقيقية. وشعر الموجودون بالبنك بالفزع، لكن الصبيين فرا هاربين دون أن يأخذا أي أموال".

وأكد المحامي جيل جاباي أن حقوق الطفلين انتهكت، مضيفا "نحن نتحدث عن طفلين 12 و13 عاما قبض عليهما الليلة الماضية في الساعة 11 مساء (21:00 بتوقيت غرينتش). تم التحقيق معهما طوال الليل بالمخالفة للقواعد القانونية. ناما على كرسيين في مركز الشرطة".

وتابع "أعتقد أنه كان يتعين التعامل معهما بشكل مختلف. لا أعتقد أنه كان يجب التعامل معهما باعتبارهما مجرمين".