أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت شبكة تلفزيون إن اتش كيه اليابانية الأربعاء إن رجلا يابانيا توفي بعد أن أشعل النار في نفسه في وسط طوكيو للاحتجاج فيما يبدو على التحول عن سياسة السلمية التي انتهجتها اليابان بعد الحرب العالمية الثانية.

ورفعت حكومة رئيس الوزراء شينزو أبي في يوليو القيود التي تمنع اليابان من إرسال قواتها للقتال في الخارج وذلك في نصر سياسي مهم رغم أنه يلقى معارضة واسعة بين الناخبين.

وقالت الشبكة التلفزيونية إن الشرطة استجابت لاتصال هاتفي على رقم الطوارئ ليل الثلاثاء لتجد الرجل والنيران مشتعلة فيه بمتنزه عام قريب من مباني البرلمان والحكومة.

وأعلنت وفاته بعد وقت قصير من نقله إلي المستشفى.

وأضافت أنه عثر في مكان قريب على تسجيل مصور بكاميرا فيديو مع رسالة موجهة إلى أبي ورئيسي مجلسي البرلمان تحتج على تخفيف القيود على إرسال الجيش للقتال في الخارج.

ولم تشأ الشرطة أن تعقب على التقرير عن الحادث.

وفي يونيو أشعل رجل النار في نفسه عند تقاطع طرق مزدحم في طوكيو أمام مئات من المارة للاحتجاج على الموافقة المنتظرة على ذلك التغيير.

وما زال مشروع القانون يحتاج إلى موافقة البرلمان للتمكين من إجراء التغييرات في سياسة الدفاع والتي يعارضها آلاف اليابانيين.