نظمت سكاي نيوز عربية ندوة في الذكرى الـ 20 لإنشاء معهد الإمارات للدراسات الاستراتيجية، تحت عنوان استراتيجيات مكافحة الإرهاب، تناولت ما تتعرض له المنطقة من تهديدات تقف خلفها منظمات إرهابية.

وفي مستهل الندوة، تطرق الدكتور علي النعيمي، رئيس جامعة الإمارات، القضية التي استأثرت بالتغطيات الإعلامية والاهتمام الإقليمي والدولي مشيرا إلى إن مشكلة كوباني تكمن في أن القوى الإقليمية والدولية وضعت حسابات إقليمية لكوباني أكثر من الاعتبارات الإنسانية.

وأكد الدكتور النعيمي "أنه لا يوجد قرار دولي وإقليمي جاد بشان كوباني ، ولو وجد هذا القرار لما إستغرقت المعركة هناك أكثر من أسبوع."

أما الدكتور عبد الرضا أسيري، عميد كلية العلوم الاجتماعية بالكويت فأكد أن الحكمة والتعقل يجب أن يتغلبا في النهاية على التطرف والإرهاب.

وأشار إلى أن الإرهاب مرتبط بوضع منطقة الشرق الأوسط التي ينظر إليها حاليا على أنها في أسوأ حالة من حيث التقدم والإبداع البشري.

وخلال الندوة قال أنطوني كوردسمان، مدير قسم الإستراتيجية بمركز الدراسات الاستراتيجية في واشنطن، إن تقدم تنظيم الدولة في العراق مرتبط بسياسة حكومة نوري المالكي السابقة التي أدت إلى نشوء تمرد سني مسلح ضدها.