أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في أواخر العام الماضي، غيرت شركة (إيطالو سويس) البلجيكية للشوكولاتة اسمها لأنه لم يعد لها أي علاقة فعلية لا بإيطاليا ولا بسويسرا، لكن هذه المرة ستضطر لتغيير اسمها مرة أخرى والسبب "تنظيم الدولة".

فالاسم الجديد الذي اختارته الشركة في بادئ الأمر هو (آي.إس.آي.إس)، وهي حروف لاتينية تشير اختصارا إلى "تنظيم الدولة" في العراق والشام. 

ورغم أن التنظيم اختصر اسمه في يونيو الماضي، ومن ثم يفترض أن الاسم المختصر فقد آخر حرفين فيه، لا تزال شركة الشوكولاتة تعاني تداعيات الاسم السابق المعروف.

ويعود تاريخ تأسيس الشركة إلى عام 1923، واختار مؤسسها في ذلك الحين الاسم السابق لأنه تعلم هذه الحرفة من إيطاليا وسويسرا لكن مدراءها قرروا عام 2013 تغييره.

وقالت مديرة التسويق دزيريه ليبيرت لوكالة "رويترز" عبر الهاتف الخميس "اخترنا اسم (آي.إس.آي.إس) لأنه كان اسم العلامة التجارية لمنتجاتنا. لو كنا نعرف أن هناك منظمة إرهابية تحمل الاسم نفسه لما اخترناه إطلاقا".

وأضافت "هناك شركات دولية نتعامل معها تقول إنه لم يعد بمقدورها أخذ كميات كبيرة من إنتاجنا بسبب نظرة المستهلكين السلبية إلى الاسم".

ومن ثم قررت الشركة تغيير اسمها للمرة الثالثة إلى (ليبيرت)، إشارة إلى اسم عائلة أصحابها.

وتنتج الشركة أكثر من خمسة آلاف طن من الشوكولاتة كل عام، وتبلغ عائداتها نحو 35 مليون يورو (ما يعادل 44.17 مليون دولار) سنويا.