أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رجحت مصادر كورية جنوبية، السبت، انتحار مسؤول عن أمن حفل موسيقي في الهواء الطلق، لقي خلاله 16 شخصا مصرعهم، وذلك بعد ساعات من وقوع المأساة.

وقد أعلنت وفاة الرجل (37 عاما) واسمه ووه ويعمل لحساب السلطات المحلية، فيما بدأ تحقيق بشأن المآساة التي وقعت الجمعة في مدينة سونغنام القريبة من العاصمة سيول. 

ولقي 16 شخصا مصرعهم، وأصيب 9 بجروح خطرة، عندما انهارت شبكة تهوية كانوا يتمسكون بها مساء الجمعة، كما ذكر التلفزيون الكوري الجنوبي. 

وأكد رجال الإنقاذ مصرع 16 شخصا، لكنهم أشاروا إلى أن هذه الحصيلة قد ترتفع، لأن بعض الجرحى في حالة خطرة. 

وأعلن المتحدث باسم هيئة الانقاذ كيم نام-جون السبت في تصريح صحفي أن رجلا كان مسؤولا عن الأمن مع شركة ترعى الاحتفال، قد انتحر على ما يبدو بالقفز من مبنى قريب من مكان حصول المأساة. 

وقد عثر عليه ميتا السبت بعد ساعات من الاستجواب الذي ـجرته الشرطة معه، كما ذكرت شبكة "واي.تي.ان" التلفزيونية. 

وقال مسؤولون رسميون إنه كتب في رسالة نصية بعث بها إلى زوجته "تؤسفني وفاة هؤلاء الأشخاص.. أرجو منك أن تعتني بأطفالي".