أنقذت قوات خفر السواحل الأميركية عداء إيرانيا حاول الوصول إلى منطقة برمودا داخل كبسولة مائية "هيدرو بود" السبت بعد أن عانى من إجهاد شديد.

وقالت متحدثة باسم قوات خفر السواحل، إن مروحية عسكرية استطاعت انتشال رضا بلوشي والفقاعة البلاستيكية صباح السبت.

ونقل بلوشي، وهو إيراني يعيش خارج إيران، إلى معسكر قريب لخفر السواحل غير مصاب بأذى .

وذكر بيان نشر على موقع بلوشي الإلكتروني أنه كان يخطط لقطع مسافة 1660 كيلومترا في رحلة داخل الفقاعة المصممة لجمع الأموال "للأطفال المحتاجين" و"إلهام الذين فقدوا الأمل في مستقبل أفضل".

وتصدر بلوشي نشرات الأخبار عدة مرات بعد جهوده السابقة للركض وركوب الدارجات لمسافات طويلة، بما في ذلك رحلة استغرقت ستة أشهر طاف خلالها حول محيط الولايات المتحدة، ورحلة استمرت سبع سنوات على متن دراجة، قال إنه عبر بها خمس وخمسين دولة في ست قارات.

وتعد الهيدرو بود فقاعة كبيرة مصنوعة من بلاستيك يبلغ سمكها ثلاثة ميليمترات، وفقا لموقع بلوشي.

كما تحتوي الفقاعة، التي تدفع إلى الأمام عن الركض داخلها ودفعها بالذراعين، على إطار واسع من الألومنيوم.