أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تسبب موظف أميركي حاول الانتحار في إلغاء مئات الرحلات الجمعة من المطارين الرئيسيين في شيكاغو ، بحسب ما أكد مسؤولون حكوميون.

وتوقفت حركة الطيران تماما من مطاري أوهاري الدولي وميدواي بعد اشتعال حريق في مكتب للاتصالات الملاحية بالرادار تديره إدارة الطيران الفدرالي الأميركية في مدينة اورورا باليلينوي.

وألغيت 2000 رحلة تقريبا بما فيها أكثر من 1500 رحلة من أوهاري ما أدى إلى تأخير آلاف الركاب.

وورد في بيان للهيئة أن موظفا في السادسة والثلاثين من عمره يدعى براين هاورد كتب على موقعه على فيسبوك أنه "سيسيطر" على مركز المراقبة في إشارة لنيته الانتحار.

وأضاف البلاغ أن الموظف المتعاقد منذ ثماني سنوات تقريبا حاول إشعال النار في المكتب الواقع تحت الأرض باستخدام علبة غاز صغيرة وبعض الورق، كما بينت معاينة المكان.

وتمكن المسعفون من إنقاذ هاورد وهو يحاول ذبح نفسه ونقلوه إلى المستشفى.

وأكدت السلطات أن الحادث لا علاقة له بالعمل الإرهابي.

واستؤنفت حركة الطيران مساء الجمعة في مطار أوهاري الذي نصح المسافرين الراغبين بالسفر السبت التحقق من وضع الرحلة قبل التوجه إلى المطار.