أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أثبت هر من ولاية يوتا الأميركية، صحة القول المأثور "القطط بسبع أرواح"، حين عثر عليه وقد أوشك على الموت، بعد أن حوصر في جدار منزل شاغر، معروض للبيع، بلا أي تكييف للهواء، في درجة حرارة شديدة الارتفاع.

وقال المتحدث باسم جمعية يوتا الإنسانية، الذي يرعى القط الآن، وأطلق عليه اسم لازاروس، إن القط تخطي هذه المحنة رغم رطوبة وحرارة صيف يوتا الشديد الذي تصل فيه درجات الحرارة إلى نحو 40 درجة.

وذكر أن سمسارة عقارات سمعت مواء خافتا من خلف الجدار، فأحدثت فيه ثغرة، وأنقذت القط.

وأضاف "كان على أبواب الموت، والفضل للمرأة التي أنقذته".

واعتقد العاملون في الجمعية في باديء الأمر أن القط نفق لكنه رفع رأسه ليأكل، وكان يعاني من الجفاف ومن حروق.

وتعافى القط لازاروس الآن، فيما تنتظر الجمعية من يتقدم لتبنيه.

ونشرت الجمعية إعلانا تقول فيه إنه يحب التدليل وتدليك وجنتيه، مشيرة إلى أنه يحسن التعامل مع القطط والكلاب الأخرى.