أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تبرعت مصممة الأزياء البريطانية ومغنية البوب السابقة فيكتوريا بيكهام زوجة لاعب كرة القدم الانجليزي الشهير ديفيد بيكهام بما يصل إلى 600 قطعة من ملابسها من بينها ملابس سهرة لجمع الأموال لصالح أمهات أفريقيات مصابات بالإيدز ولفت الانتباه لقضيتهن.

ومن بين القطع المعروضة في المزاد ثوب من تصميم دولسي وغابانا ارتدته بيكهام عام 2003 في حفل توزيع جوائز إم.تي.في فيديو الموسيقية لصالح جمعية (ماذرز 2 ماذرز) الخيرية التي تعمل على منع انتشار الفيروس من الأمهات المصابات به إلى أطفالهن في تسع دول جنوبي الصحراء الأفريقية منها جنوب أفريقيا وسيراليون وكينيا.

ويعرض في المزاد مقتنيات تعود إلى أيام بيكهام حين كانت في فريق سبايس غيرلز لموسيقى البوب وعروض الأزياء والحفلات وظهورها على البساط الأحمر مع زوجها بيكهام كابتن المنتخب الإنجليزي لكرة القدم سابقا.

وستحول الأموال التي تجمع من المزاد على ملابس السهرة لبيكهام وقبعاتها وأحذيتها وحقائبها ومجوهراتها وملابس أخرى إلى الجمعية التي تدرب وتشغل الأمهات المصابات بفيروس اتش.اي.في.