أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ألقت الشرطة الفرنسية، السبت، القبض على ضابط تشتبه بأنه سرق 52 كيلوغراما من الكوكايين بقيمة نحو مليوني يورو (2.69 مليون دولار) من غرفة مغلقة في المقر المركزي للشرطة في باريس.

واكتشفت الشرطة، الجمعة، أن الكوكايين الذي كانت صادرته خلال حملة في يوليو ثم احتفظت به في خزنة بمقر الشرطة المطل على نهر السين، اختفى.

وقالت الشرطة في بيان إن إحدى كاميرات الأمن ساعدت المحققين في التعرف على رجل دخل قسم مكافحة المخدرات بحقيبتين ليلة 24 يوليو ثم غادره بعد وقت قصير.

وقال ضباط إن الرجل هو أحد أعضاء وحدة مكافحة المخدرات في باريس وإنه جرى تعقبه والقبض عليه في جنوب فرنسا، وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

يشار إلى أن هذه هي المرة الثانية في العام الجاري التي يتورط فيها مقر شرطة باريس في فضيحة.

ففي أبريل خضع ضابطان فرنسيان للتحقيق بعد اتهامهما باغتصاب امرأة كندية تبلغ من العمر 34 عاما كانت تزور باريس.