أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في حادث يعد الأول من نوعه، فقدت قوات الأمن في فرنسا كمية من المخدرات قامت بمصادرتها بعد أن سرقت من مقرها بالعاصمة الفرنسية باريس.

فقد اكتشف رجال الأمن صباح الخميس فقدان حقيبة كانت تحوي 51 كيلو غراما من مادة الكوكايين كانت قد صودرت من إحدى عصابات تهريب المخدرات خلال غارة قاموا بها خلال الشهر السابق.

وتقدر كمية الكوكايين المسروقة بنحو 2.5 مليون يورو، وكانت محفوظة في خزانة المقر وتحت حراسة مشددة، ما يثير التساؤلات بشأن كيفية سرقتها.

وفتحت السلطات الفرنسية تحقيقا لمعرفة كيفية وصول السارقين إلى المقر وخروجهم بحقيبة الكوكايين رغم كافة إجراءات الحماية المتبعة.