أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وسائل الاعلام الصينية أن حريقا أحدث دمارا كبيرا في واحدة من أقدم كنائس الصين تعود إلى القرن التاسع عشر، وأتى على داخلها بالكامل.

وقالت وكالة الأنباء شينخوا إن "داخل المبنى دمر بالكامل" بعد الحريق في كاتدرائية جيانغبي في نينغبو في إقليم جيجيانغ.

وأضافت "إنها خسارة كبيرة والكنيسة كانت صرحا جميلا جدا".

وأوضحت أنه لم تسجل خسائر بشرية مشيرة إلى أن تحقيقا يجري في هذا الحادث.

ويأتي حريق هذه الكنيسة بعدما دمرت السلطات في أبريل الماضي كنيسة في منطقة يغلب فيها المسيحيون في وينجو في إقليم جيجيانغ شرق الصين أيضا.  وقالت السلطات انها مبنى غير قانوني.

وأوضحت الوكالة أن كاتدرائية نينغبو التي بناها أسقف فرنسي في 1872 كانت صرحا ثقافيا مهما تحميه الدولة "لقيمته التاريخية والمعمارية الكبيرة".

ونقلت الوكالة عن أحد العاملين في الكنيسة القول إن الحريق اندلع في المذبح. إلا أن الرجل الذي يقيم في الكنيسة لا يعرف كيف شب الحريق.

ويقدر المجلس المسيحي الصيني عدد المسيحيين في الصين بحوالي عشرين مليونا -- رقم لا يشمل الكاثوليك --، يعيش سبعون بالمئة منهم في مناطق ريفية. لكن بعض التقديرات تشير إلى أن العدد الحقيقي للمسيحيين هو بين 40 و60 مليونا على الأقل.

وقالت مجموعة "تشاينا ايد" المتمركزة في الخارج الأسبوع الماضي إن 14 من أعضاء الكنيسة التي تتخذ من وينجو مقرا لها جرحوا الاثنين الماضي عندما هاجم مسؤولون حكوميون أبوابها لتدمير الصليب فيها.