أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت الشرطة الإسبانية إنها تمكنت من إيقاف نشاط تشكيل عصابي - يشتبه في بيعه جوازات سفر وبطاقات إقامة لتسهيل دخول الولايات المتحدة- بعدما ألقت القبض على أربعة عشر من أعضائه.

وذكرت تقارير أن التشكيل يتألف من كوبيين كانوا يتقاضون مبالغ تتراوح ما بين ألف وألف وخمسمائة يورو (1340- 2010 دولار) مقابل الوثيقة المزورة، واستخدموا وكالة سفر لجذب العملاء المحتملين خاصة من بين الكوبيين المقيمين في جزيرة تناريف التابعة لأرخبيل الكناري.

وقالت الشرطة في بيان لها الأحد إنها ألقت القبض على أحد عشر كوبيا وثلاثة مواطنين إسبان في تناريف ومدريد.

كانت التحقيقات في القضية قد بدأت عندما وردت معلومات لعملاء الشرطة تفيد بوجود تشكيل عصابي في تناريف لكنه يعمل في كافة أنحاء إسبانيا ومتخصص في تزوير الوثائق والمستندات الرسمية.