أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لم يعد الرئيس الامريكي الاسبق جورج بوش قادرا على استخدام ساقيه، ولكن ذلك لم يعقه عن الوفاء بالعهد الذي قطعه على نفسه منذ خمس سنوات بالقفز من طائرة في عيد ميلاه التسعين، الذي وافق الخميس.

وقال الرئيس الحادي والأربعين للبلاد على حسابه على تويتر "انه يوم رائع في مين - في الحقيقة جيد بما يكفي للقفز بالمظلات".

وقال المتحدث باسمه جيم ماكغراث إن بوش يعتزم القفز من مروحية مع فرد متقاعد من فريق المظلات في الجيش بالقرب من منزله الصيفي على ساحل ولاية مين.

وظل الإعلان طي الكتمان حتى اللحظة الاخيرة لإعطاء بوش الخيار لتغيير خططه.

وقال ماكغراث إن بوش يحب الأعمال المفاجئة والمثيرة.

وقال "إنها سمة جورج بوش وهي ذلك الحب للحياة. إنه يريد أن يحقق الهدف عندما يحدده. أنا واثق إن جزءا من الأمر هو رسالة للآخرين بأنه حتى في سنوات تقاعدك يمكنك أن تجد تحديات".

والمرة الأولى التي قفز فيها بوش من الطائرة كان عندما أصيبت طائرته في الحرب العالمية الثانية فوق المحيط الهادي. 

وفي وقت لاحق قرر أن يقفز من طائرة من تلقاء نفسه احتفالا بعيد ميلاده الخامس والسبعين والثمانين والخامس والثمانين، بالقفز المظلي الحر.

وقال في عيد ميلاده الخامس والثمانين إنه يريد أن يفعلها ثانية في عيد ميلاده التسعين. 

وستكون قفزة الخميس هي ثامن قفزة للرئيس الأسبق.

وكان بوش معروفا أثناء سنوات الرئاسة بحب العدو والتنس والغولف ولكنه الأن يستخدم مقعدا متحركا بسبب إصابته بنوع من متلازمة باركنسون.

وتشمل المظاهر الأخرى للاحتفال بعيد الميلاد غداء خاص مع أكثر من 200 شخص من الأقارب والأصدقاء.

وقال ماكغراث إن ولديه، الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش وحاكم فلوريدا السابق جيب بوش، سيحضران الاحتفال.