أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عرض متحف ألماني نسخة حية مشابهة لأذن الفنان الهولندي فنسنت فان جوخ وذلك باستخدام جينات من أحد أقاربه على قيد الحياة.

 وأكد مركز الفن والوسائط بمدينة كارلسروه الألمانية أن الفنانة "ديموت شتيربي" استخدمت تقنية الطباعة المجسمة لإنتاج نسخة مشابهة لأذن "فان جوخ"، التي يعتقد أنه قام بقطعها بنفسه أثناء إحدى النوبات العقلية التي انتابته عام 1888.

وأوضحت الفنانة التي تقيم بالولايات المتحدة أنها استعانت بخلايا حية من أحد أحفاد ثيو فان جوخ، شقيق فنسنت، والذي يتشارك مع الرسام الهولندي في 16\1 من الجينات الوراثية، بحسب تأكيدات المتحف الألماني.

وتسعى " شتيربي " من خلال مشروعها الأخير إلى المزج بين العلم والفن في آن واحد، وفقا لتصريحتها لوكالة "أسوشيتد برس"، إذ أن زوار المعرض يمكنهم التواصل مع الأذن من خلال أحد الميكروفونات.  

وكانت أذن "فان جوخ" المقلدة قد نمت في معامل أحد مستشفيات مدينة بوسطن الأميركية، وتحفظ حاليا في سائل مغذي ما يساعد نظريا على الاحتفاظ بها لسنوات طويلة، كما جاء في تصريحات "شتيربي".

ومن المقرر أن يستمر المعرض حتى السادس من يوليو المقبل، وتخطط "شتيربي" لعرضها في نيويورك العام المقبل.