أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أقلت منظومة ترام حديثة أول ركابها عبر مدينة إدنبرة، السبت، بعد تأخير لثلاث سنوات وتخط كبير للميزانية المقررة.

تطلب المشروع المبتلى بالمشكلات ست سنوات وبلغت كلفته 776 مليون جنيه إسترليني (1.3 مليار دولار)، أي ضعف الميزانية المقررة. وكان هذا المشروع صداعا في رأس السكان ومسؤولي النقل في عاصمة إسكتلندا.

وكانت الخطة الأصلية تقضي بافتتاح الشبكة الواسعة في 2010.

ولكن وسط ارتفاع التكاليف وتصاعد الخلافات بين مجلس المدينة وشركة المقاولات قلص امتداد المشروع إلى 14 كيلومترا بين المطار ووسط المدينة.

واعترفت سو بروس، المديرة التنفيذية لمجلس مدينة إدنبرة، بأن المشروع شابته الكثير من الفوضى، وأبلغت بي بي سي إنه "ليس يوما للاحتفال والبهجة".

إلا أن الركاب الذين استقلوا أول رحلة للترام رحبوا بعودة وسيلة المواصلات تلك لإدنبرة بعد توقف دام نحو ستين عاما.