أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يسعى عدد متزايد من المرشحين للانتخابات البرلمانية في الهند لكسب ود ناخب يدعى زيونجاكا شانا، ليس فقط بسبب تزعمه لطائفة دينية وإنما لكونه زوجا لـ"39" امرأة أنجب منهن127 طفلا.

وذكر تقرير لصحيفة "دايلي ميل" البريطانية أن بيت شانا في ولاية ميزورام الهندية بات مقصدا للعديد من السياسيين من مختلف الأحزاب الساعين لإقناعه بالتصويت، هو وأفراد عائلته، لمرشحهم في الانتخابات الجارية حاليا.

وقال شانا الذي يعيش في بيت به أكثر من مائة غرفة تضم زوجاته وأولاده وأحفاده أنه شهد في الأيام الأخيرة "تدفقا كبيرا" من السياسيين على منزله على حد تعبيره.

وتأتي هذه الزيارات قبل توجه الناخبين في الولاية للتصويت الجمعة ضمن المرحلة الرابعة من الانتخابات الهندية التي ستتم على ه مراحل مختلفة نظرا لضخامة عدد من يحق لهم التصويت فيها.

واوضح شانا الذي يقود طائفة دينية تسمح بتعدد الزوجات أن هذه الزيارات تتكرر في كل موسم انتخابي حيث يدرك السياسيون ان أسرته يمكن أن تشكل العامل الحاسم لصالح أي مرشح في ولاية تأتي فيها النتائج دائما متقاربة للغاية.

وقالت إحدى زوجات شانا وتدعى رينكمي أن كافة أفراد العائلة دائما ما يصوتون لصالح المرشح الذي يستقر عليه رأي شانا بوصفه رأس هذه العائلة.

وأضافت: "ذلك يعني أن المرشح الذي نختاره سيحصل على أكثر من 160 صوتا من عائلة واحدة ، لذا فمن الطبيعي أن يخطب السياسيون ودنا في موسم الانتخابات".