أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استعادت بلغاريا مجموعة تضم 15 ألف قطعة أثرية ذهبية، يرجع تاريخها إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد، وذلك بعد استيلاء عصابة تهريب عليه، حسب ما أعلنته وكالة أمن الدولة.

وقال مسؤولون إن المجموعة التي تشمل 3 قلائد ذهبية كانت ترتديها نساء الطبقة الراقية في المجتمع، ستنقل إلى المتحف الوطني للتاريخ في بلغاريا.

وأضافوا أن التحقيق في عملية التهريب ما زال جاريا.

وصرح رئيس الوكالة الأمنية، فلاديمير بيسانتشيف، قائلا: "تمكننا من حماية تراث ثقافي له قيمة تاريخية وأهمية عالمية."

فيما أشار وزير الثقافة، بيتار ستويانوفيتش، إلى أن بلاده تبحث تأسيس وحدة خاصة بالشرطة لمكافحة تهريب القطع الأثرية.

يذكر أن بلغاريا تشهد حوادث متكررة، لسرقة الكنوز الأثرية بهدف بيعها في الخارج.