قضت المحكمة العليا في كندا بجواز ارتداء المرأة المسلمة النقاب أثناء مثولها أمام المحاكم الكندية للشهادة.

وكانت سيدة مسلمة رفعت قضية للسماح لها بارتداء النقاب أثناء إدلائها بالشهادة أمام المحكمة في قضية اتهامها لعمها وابن عمها بالاعتداء عليها جنسيا عندما كانت طفلة.

أما المتهمان فقالا إن ميثاق الحقوق والحريات يسمح لهم بمواجهة المرأة ومراقبة تعبيرات وجهها أثناء إدلائها بالشهادة أمام المحكمة.

من جهتهم، قال محامو المرأة إن تعبيرات الوجه قد تكون مضللة، مؤكدين أن النساء المسلمات ضحايا الاعتداء الجنسي قد يترددن في الذهاب إلى الشرطة إذا كان ذلك سيمنعهن من ارتداء النقاب أثناء مثولهن للشهادة أمام المحاكم الكندية.