أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أنقذت البحرية الإيطالية في الأيام الأربعة الماضية ما يربو على 4000 مهاجر من زوارق مكتظة في البحر المتوسط إلى الجنوب من صقلية وإن عددا من عمليات الإنقاذ الأخرى ما زالت مستمرة، وفقا لما أعلنه مسؤولون، الجمعة.

واحتجزت الشرطة الإيطالية شخصان يشتبه في أنهما من مهربي البشر حين وصلت السفينة الحربية سان غيوستو وسفينة أخرى تابعة للبحرية الإيطالية إلى ميناء أوغوستا بجزيرة صقلية، الجمعة، وتم إنقاذ أكثر من 1500 مهاجر في البحر.

وقال ماريو ماتسي المتحدث باسم البحرية الإيطالية لرويترز "جرى تعزيز عمليات الإنقاذ من 5 إلى 8 سفن وكلها تعمل في منطقة" بين صقلية وليبيا.

ويدفع معظم المهاجرين أكثر من ألف دولار لعصابات إجرامية في ليبيا التي تسودها الفوضى من أجل العبور إلى إيطاليا، والاتحاد الأوروبي، مما أودى بحياة المئات العام الماضي.

وزاد عدد الوافدين بحرا لأكثر من ثلاثة أمثاله في عام 2013 مقارنة بالعام السابق بسبب الحرب الأهلية في سوريا والصراع في القرن الأفريقي.

يذكر أن 366 إريتريا قد ماتوا غرقا في أكتوبر عندما انقلب زورقهم قرب ساحل جزيرة لامبيدوزا الإيطالية التي تقع بين تونس وصقلية. وبعد أسبوع غرق أكثر من 200 شخص معظمهم سوريون في حادث آخر.