أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قد يتحول البساط الأحمر، الذي من المقرر أن يسير عليه نجوم حفل توزيع جوائز الأوسكار الأحد المقبل، إلى كارثة أزياء بسبب هطول الأمطار.

فقد أدت عاصفة ممطرة قوية نادرة في جنوب كاليفورنيا، الجمعة، إلى غرق أجزاء من البساط الأحمر، الذي يمتد على جادة هوليوود، التي تمثل المدخل الرئيسي لنجوم السينما إلى الحفل السنوي لتوزيع جوائز الأوسكار.

وقضى عشرات من العمال صباح الجمعة في تأمين البساط الأحمر من المطر المتساقط، وذلك قبل 48 ساعة من وصول المشاركين في الحفل بثيابهم الفخمة وحليهم الفاخرة.

ويبلغ طول البساط 500 قدم، ويعد الوقوف عليه واحدا من المراسم المهمة التي ترافق حفل توزيع جوائز الأوسكار، إذ يحرص نجوم الفن والمشاهر على إلقاط الصور بينما يسيرون عليه.

وأزال العمال بركا من الماء تجمعت فوق الخيمة التي نصبت لحماية النجوم من المطر، في حين سارع آخرون إلى سد أي تسرب وإزالة الماء من على الغطاء البلاستيكي الذي وضع فوق البساط الأحمر.

وكان المطر قد بدأ في لوس أنجليس مساء الخميس، وقالت الهيئة القومية للأرصاد الجوية إنه من غير المتوقع أن يتوقف المطر قبل صباح الأحد، أي قبل ساعات من بدء نجوم هوليود في السير على البساط الأحمر في ساعات المساء.

وقال مدير المسرح لعرض البساط الأحمر في حفل الأوسكار دوج نيل: "أعتقد أن البساط قد يكون مبتلا تحت أقدامنا، وهو ما سيمثل مشكلة خلال يومين".