أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توفي عازف جيتار موسيقى الفلامنغو الإسباني الشهير باكو دي لوثيا الذي يعد واحدا من أكثر الموسيقيين الإسبان تأثيرا، الأربعاء، بأزمة قلبية في المكسيك عن عمر ناهز 66 عاما.

وأكد متحدث باسم بلدية الجيثيراس حيث ولد دي لوثيا وفاته وقال إن المدينة ستعلن الحداد الرسمي لمدة يومين.

واشتهر دي لوثيا بدمج موسيقى الفلامنغو التقليدية بموسيقى الجاز وأنواع موسيقية أخرى.

وكان دي لوثيا يعيش في السنوات الأخيرة ما بين المكسيك وإسبانيا.

كما كان سفيرا لموسيقى الفلامنكو التقليدية التي تنتشر في جنوب إسبانيا بالإضافة إلى تأثيره الكبير على دوائر موسيقى الجاز والموسيقى الكلاسيكية.

وفي السبعينات والثمانينات عزف ديلوثيا مع عازف البيانو تشيك كوريا وعازف الجيتار ال دي ميولا.

وكون دي لوثيا شراكة في السبعينات مع المغني كامارون دي لاايسلا الذي لعب دورا كبيرا في إنشاء حركة موسيقى الفلامنكو الجديدة.