أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت وكالة أنباء النمسا إن أكثر من 60 عملا فنيا يملكها جامع تحف ألماني عثر عليها في النمسا بعدما قالت وسائل إعلام إنه ربما يكون من بين ما يقتنيه الرجل لوحات سرقها النازيون.

ونقلت الوكالة الثلاثاء، عن المتحدث باسم الألماني كورنيليوس جورليت القول إن اللوحات ومنها أعمال لمونيه ورينوار وبيكاسو وجدت في منزل جورليت في مدينة سالزبورغ.

وكانت السلطات الألمانية عثرت العام الماضي على أكثر من 1400 لوحة ونحت قدرت قيمتها الإجمالية بمليار يورو (1.35 مليار دولار) في شقة جورليت في مدينة ميونيخ. ومن المعتقد أن غالبية اللوحات سرقها نازيون أو حصلوا عليها بالابتزاز.

وقالت وكالة أنباء النمسا إن كريستوف أديل محامي جورليت طلب تأمين اللوحات لحمايتها من السرقة. وبطلب من جورليت فحص خبراء اللوحات لمعرفة ما إذا كانت تعرضت للسرقة. ونقلت الوكالة عنه القول "التقديرات المبدئية المعتمدة على فحص أولي لم تؤكد هذا الاشتباه".

وتنقل جورليت بحرية لعقود بين ألمانيا والنمسا وسويسرا لشراء تحف فنية. ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من متحدث باسم محامي جورليت اتصلت به رويترز.