أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كان الاحتفال بعيد الميلاد الخمسين حدثا تلفزيونيا شارك فيه الأصدقاء من المشاهير وعشاء بالملابس الرسمية لكن أوبرا وينفري ستحتفل الأربعاء بعيد ميلادها الستين في حفل هادىء وصغير ببيتها في كاليفورنيا.

وقال مصدر مطلع على خطط الإعلامية المليارديرة إنها ستقيم عشاء هادئا في بيتها ببلدة مونتيسيتو الساحلية الصغيرة الواقعة إلى الشمال الغربي من لوس أنجليس.

وأضاف أن وينفري قالت في السابق إنها ستقيم أكبر حفل يمكن أن تحلم به لكنها تراجعت بعد أن تضخمت قائمة المدعوين.

وبدلا من هذه الخطة حضرت وينفري الأسبوع الماضي مع أصدقائها في وست هوليوود في صالة رياضية مغلقة فصلا لركوب الدراجات مصحوب بتوجيه معنوي تحت عنوان (سول سايكل) بمناسبة عيد ميلادها الستين.

ونشرت وينفري بعد ذلك على الإنترنت مقطع فيديو ظهرت فيه مع مجموعة من الأصدقاء يرتدون قمصانا زرقاء كتب عليها من الأمام "كل عام وأنت بخير يا أوبرا".

ووينفري هي إمرأة عصامية ولدت لأم في سن المراهقة في أرياف ميسيسيبي وأصبحت من أشهر وأقوى الشخصيات النسائية في العالم وتقدر مجلة فوربز ثروتها بمبلغ 2.9 مليار دولار.

وتدير وينفري قناتها التلفزيونية الخاصة بالاشتراك مع شركة ديسكفري.