أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وضع الأحد حجر الأساس لمتحف قناة السويس في مدينة الإسماعيلية (شمال شرق مصر) بمناسبة مرور 144 عاما على افتتاح هذا المعبر المائي الأساسي الذي يربط بين البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط.

وشارك في وضع حجر الأساس وزير الثقافة المصري محمد صابر عرب ووزير الدولة لشؤون الآثار محمد إبراهيم ورئيس هيئة قناة السويس مهاب مميش.

وسيقام متحف قناة السويس في مبنى أثري يعود تاريخ تشيده إلى القرن التاسع عشر وسيضم الوثائق التاريخية التي تتعلق بتاريخ القناة إلى جانب الكثير من المعدات التي استخدمت في حفرها وفي بدايات الإبحار فيها.

وقال وزير الثقافة إن "المتحف يترجم محصلة قرنين من الزمان في العلاقات المصرية الفرنسية، وهي علاقات متوترة أحيانا ودبلوماسية في كثير من الأحيان، خصوصا وأن الفرنسيين هم الذين فكروا في مشروع قناة السويس".

وطالب عرب في كلمته "بإقامة نصب تذكاري للفلاحين الذين ضحوا بأنفسهم وهم يحفرون القناة التي أصبحت صلة وصل حضارية بين الشرق والغرب وليس فقط طريقا تجاريا".

وتقوم شركة فرنسية إلى جانب جامعة القاهرة بتنفيذ المشروع ودراسة خطة تحويل المبنى الأثري إلى متحف وثائق يحكي تاريخ إنشاء قناة السويس والأحداث التاريخية التي تعرضت لها.

ودشنت قناة السويس  في عهد الخديوي إسماعيل في 16 نوفمبر 1869. وبعد ذلك افتتح وزير الآثار محمد إبراهيم المسجد العباسي في الإسماعيلية الذي أعيد ترميمه وفتحه امام المصلين، وهو من أقدم المساجد في المدينة، وقد شيده الخديوي عباس حلمي الثاني العام 1892 على الطراز العثماني.