أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عثر على جثتي شاب وشابة مقطوعتي الرأس في ولاية هلمند المحافظة جدا في جنوب أفغانستان، لأنهما كانا على ما يبدو يعيشان قصة حب خارج إطار الزوجية، كما أعلنت الشرطة المحلية الأربعاء.

وقال قائد الشرطة في هلمند، محمد اسماعيل حوتاك، إن أجهزته عثرت الثلاثاء على الجثتين "مقطوعتي الرأس" للضحيتين البالغ عمرهما العشرين، قرب لشقر قاه عاصمة الولاية.

وقد خطفتهما مجموعة من 10 أشخاص اقتحمت الاثنين منزل الشاب، كما أضاف حوتاك لوكالة فرانس برس.

وأثبت التحقيق أنهما كانا يعيشان قصة حب. وأضاف حوتالك "نعتقد أن عائلة الشابة وأقاربها يقفون وراء الجريمة".

ونقل حوتاك عن شقيق الشاب المقطوع الرأس قوله إن أخاه كان يريد "الاقتران" بالشابة.

وفي أفغانستان المحافظة جدا على صعيد العادات والتقاليد، يتم ترتيب معظم الزيجات، أما العلاقات خارج إطار الزوجية أو قبل الزواج، فيمكن أن تكون مصدر خلافات عائلية تتحول أحيانا لحمامات دم.