أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قطع مسن تونسي مسافة تبلغ أكثر من 600 كيلومتر سيرا على الأقدام من جنوب البلاد إلى شمالها، لدعوة التونسيين إلى الوحدة ونبذ الخلافات السياسية.

وذكرت وكالة الأنباء التونسية، الاثنين، أن الشيخ مبروك جمعة (70 عاما) قرر أن يقطع المسافة بين مدينتي قبلي جنوب البلاد، وبنزرت في الشمال سيرا على الأقدام لدعوة التونسيين إلى توحيد صفوفهم.

وقال مبروك إنه أطلق هذه المبادرة "لدعوة التونسيين بعيدا عن الخطابات السياسية إلى توحيد الصفوف من أجل الخروج ببلادنا من الوضع الذي أصبحت فيه نتيجة الخلافات بين السياسيين".

وبدأ مبروك فى قطع المسافة التي تمتد لأكثر من 600 كيلومتر منذ مطلع الشهر الجاري.

وكان ليلة الأحد، حل بمدينة الفحص في محافظة زغوان ولا تزال تفصله نحو 120 كيلومترا عن مدينة بنزرت.

وتعيش تونس أزمة سياسية خانقة بين الائتلاف الحاكم والمعارضة منذ اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي في 25 يوليو الماضي.