أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مرشح الرئاسة الأميركية مت رومني أنه يرغب بأن يلعب الممثل جين هاكمان دوره في حال أنتج فيلم يتناول سيرته الذاتية.

كما قال رومني إن الممثلة ميشيل فايفر ستبرع في لعب دور زوجته آن.

وظهر جانب مرح من شخصية رومني وزوجته آن خلال لقاء تلفزيوني باحا خلاله بكثير من أسرارهما، حسب ما نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال".

و بدا المرشح الرئاسي ملما بثقافة البوب الأميركية خلال اللقاء، إذ أبدى إعجابه بسنوكي نجمة برنامج الواقع "جيرسي شور".

وقال رومني: "أنا أحد المعجبين بسنوكي، انظروا كم خسرت من الوزن! إنها حيوية وشخصيتها مرحة".

ولدى سؤاله عن الأطعمة، غير الصحية، التي يحب تناولها قال إنه يفضل تناول زبدة الفستق وشرب الشوكولاتة بالحليب، فيما اعترفت زوجته بحبها لتناول الفطائر المحلاة (دونتس).

وأوضح رومني أنه في حال أمكنه اختيار شخص واحد لتناول وجبة العشاء معه فسيكون زعيم جنوب إفريقيا السابق نيلسون مانديلا، فيما قالت آن إنها ستختار الأم تيريزا.

ولدى سؤالها عن أحد أكثر المواقف الطريفة التي تعرضت لها، قالت آن رومني: "أذكر أنني قمت بزيارة البيت الأبيض قبل بضع سنوات، وقمت خلال الزيارة بفتح أحد الأبواب لأجد الرئيس –حينها- جورج بوش الابن وهو يخضع لجلسة تدليك".

وأضافت أنها التقت بوش في وقت لاحق من نفس اليوم، إلا أنه مازحها كي لا تشعر بأي إحراج.