أبوظبي - سكاي نيوز عربية

افتتح الخميس مهرجان "سوق فينيسيا السينمائي الدولي" رسميا بعرض فيلم "الأصولي المتردد"، بمشاركة 10 أفلام عربية، في الوقت الذي يحتفل فيه المهرجان بعيد ميلاده الثمانين هذا العام.

ويعرض مهرجان دبي السينمائي الدولي، عشرة أفلام عربية لمجموعة من المخرجين المبدعين من الإمارات والمنطقة، خلال أنشطة "سوق فينيسيا السينمائي"، الذي يستمر حتى الثامن من سبتمبر المقبل، في مدينة فينيسيا الإيطالية.

وحسب بيان صحفي صادر عن إدارة مهرجان دبي السينمائي صدر الأربعاء، تم اختيار فيلمي "وجدة" للمخرجة السعودية هيفا المنصور، والفيلم الروائي "يما" للمخرجة جميلة الصحراوي، للمنافسة في جائزة المهرجان، حيث تم تمويل الفيلمين من برنامج "إنجاز" التابع لمهرجان دبي السينمائي الدولي لدعم الأفلام قيد الإنجاز.

أما قائمة الأفلام العربية التي ستعرض ضمن برنامج "سوق فينيسيا السينمائي" تضم فيلم "أمل" للمخرجة الإماراتية نجوم الغانم، و"عمو نشأت" للمخرج الأردني أصيل منصور، "يامو" للمخرج اللبناني رامي نيحاوي، بالإضافة إلى "القطاع صفر" للمخرج اللبناني نديم مشلاوي، "الجمعة الأخيرة" للمخرج الأردني يحيى العبدالله، "عاشقة من الريف" للمخرجة المغربية نرجس النجار، "فرق سبع ساعات" للمخرجة الأردنية ديما عمرو، "الحوض الخامس" للمخرج اللبناني سيمون الهبر، "حبيبي راسك خربان" للمخرجة اللبنانية سوزان يوسف، و"شي غادي.. وشي جاي" للمخرج المغربي حكيم بلعباس.

ويعد "سوق فينيسيا السينمائي" واحداً من أفضل منصات العمل لمحترفي السينما، كما يمثل فرصة عرض فريدة للأفلام العربية المشاركة، كونه أحد أهم وأعرق مهرجانات السينما الأوروبية، ومنصة تواصل مع أحد أهم الأسواق في أوروبا.

وكانت نجمة الفيلم الأميركية كيت هادسون أول السائرين على البساط الأحمر في الافتتاح برفقة خطيبها ماثيو بيلامي العضوِ في الفرقة الموسيقية الإنجليزية ميوز.

ويتنافس باستثناء فيلم "الأصولي المتردد" في السباق ثمانية عشر فيلما للفوز بجائزة المهرجان الكبرى "الأسد الذهبي".

وسيتم إدراج الأفلام المشاركة في مكتبة الفيديو الرقمية الخاصة بأفلام المهرجان، ما سيوفر لها فرصة عرض فريدة، ويزيد من ترويجها وانتشارها تجارياً.