توفيت سيدة الأعمال الإسبانية روزاليا ميرا المشاركة في تأسيس مجموعة الأزياء "إنديتيكس" التي تشمل سلسلة محلات التجزئة العملاقة "زارا" عن عمر ناهز 69 عاما.

وذكرت مجموعة إنديتيكس الجمعة 16 أغسطس أن سيدة الأعمال الإسبانية روزاليا ميرا، أصيبت بنزيف في المخ بينما كانت تقضي عطلة مع ابنتها في جزيرة مينوركا الأربعاء. ونقلت جوا إلى مستشفى في لاكورونيا بمسقط رأسها جاليسيا شمال غربي إسبانيا حيث توفيت في ساعة مبكرة الجمعة.

وقدرت مجلة فوربس أن ثروة ميرا تقدر بـ 4.6 مليار يورو (6.1 مليار دولار)، ما يجعلها أغنى امرأة في إسبانيا. وكانت ميرا تركت المدرسة في سن الحادية عشرة للعمل خياطة، وفي عام 1991، تزوجت أمانكيو أورتيغا.

وأسس الاثنان شركة منسوجات صغيرة أخذت في الاتساع لتشمل سلاسل محلات زارا وماسيمو دوتي وستراديفاريوس. وأنجب الاثنان طفلين وتطلقا عام 1996. ولدى أورتيغا ثروة تقدر بـ 43 مليار يورو ما يجعله واحدا من أغنى رجال العالم . وإيمانا بأصولها المتواضعة، انتقدت ميرا خفض الميزانية الحكومية للبرامج الاجتماعية وعارضت أيضا إجراءات تقييد عمليات الإجهاض.